أفضل النصائح التي تساعد على تحقيق أقصى استفادة من أنشطتك الصباحية..

يمكنك تعويض المال الذي تفقده وكسب غيره، لكن الوقت الذي يمضي لا يعود أبدًا

التحكم في الوقت وتحديد وقت كل شيء له فوائد ذات تأثير فوري وتغير الحياة فعلًا في جميع النواحي، على الجوانب الشخصية والمهنية. التحكم الجيد في الوقت يتيح لك تحقيق الكثير في وقت قليل. هذا الوقت المتاح الجديد الذي توفره يتيح لك فرصًا للتعلم ويقلل من الضغط عليك ويساعدك على التركيز ويدفعك إلى تحقيق المزيد من النجاح في عملك.  

قبل البدء في تطبيق ما هو مذكور هنا، قف أمام مرآة وكرر لنفسك: "سوف أفعل هذا وسوف أبلي بلاءً حسنًا".

الإيمان هو سر المحافظة على نظام مفيد والعمل الجاد الذي يصاحبه، أي الإيمان أن التأثير سيكون له أثر ملحوظ؛ هذا الإيمان سيكون أفضل صديق لك عندما تفكر في "لا" أو "لا يمكنني فعل هذا".

الصباح النشيط هو الأساس الذي تبني عليه أي استراتيجية للتحكم في الوقت والاستفادة منه، وهو فرصة لتحقيق بعض الانتصارات الصغيرة الفورية التي تبث فيك النشاط طوال اليوم.

  

 

حدد أنشطتك الصباحية

نأسف يا مصاصي الدماء لكن أثبتت الإحصائيات أن الأشخاص الذين يستفيدون من صباحهم جيدًا يكونون أكثر إنتاجية وكفاءة، ويكفيك أن تعلم أن تيم كوك، المدير التنفيذي لشركة أبل، يستيقظ كل يوم الساعة 4 فجرًا. النظام يعطي نظامًا لوقتك ويتيح لك تنفيذ المهام التي عليك إتمامها على أكمل وجه.

أفضل طريقة لبدء الأنشطة المنظمة في الصباح هي أن تضبط وقت استيقاظك ووقت عملك. جرب أن تنهض في الصباح وتذهب إلى عملك في الوقت نفسه كل يوم، وهذا يعني أنك ستحتاج إلى التفكير في مدى سهولة استيقاظك والوقت الذي تقضيه تتقلب على السرير والوقت الذي تقضيه قبل أن تمسك هاتفك بيديك... وغير ذلك من الأنشطة الصباحية.

عند تحديد أنشطتك الصباحية واختيارها، سوف تجد أنه من السهل تجهيز نفسك كل ليلة للاستعداد للاستيقاظ بنشاط والبدء في العمل.

النشاط باكرًا    

أهم جزء في أنشطتك الصباحية هو الوقت بين الاستيقاظ وتناول الإفطار. يوجد العديد من الأنشطة المعروفة بأنها تحقق أقصى استفادة لصباحك لفعلها في هذا الوقت:     

  • الهواتف و الأجهزة الأخرى: لا تدع أول شيء تفعله في الصباح هو أن تنظر إلى هاتفك أو أي جهاز آخر. هذا سوف يشتتك ويستهلك أهم سلعة لديك في الدنيا: الوقت.
  • الإضاءة والمياه: بمجرد استيقاظ انثر بعض الماء على وجهك أو اغسله، وعرض جسمك لأشعة الشمس المنعشة. سوف تشعر بالانتعاش على الفور.
  • مارس رياضة: مارس تمارين الإطالة أو فقط تحرك لتحث ضخ الدم في جسمك. إذا كان لا يمكنك الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، احرص على تخصيص 5-10 دقائق تمارس فيها تمارين الإطالة وتمارين التنفس الأساسية. هذا يساعد كثيرًا على الاستيقاظ ويدب النشاط في جسمك.
  • تأمل: ابدأ صباحك بالتأمل والغوص في التفاؤل والإيجابية. التأمل يصنع المعجزات في التخلص من التوتر ويحسِّن التركيز.

  • تناول طعام: الإفطار المغذي بمثابة الوقود للساعتين التاليين في يومك.

    .
  • رتب نفسك: خصص بعض الوقت لترتيب هندامك والاهتمام بنفسك، ولا تنس وضع زيت اللحية العربي المفضل لك وكذلك بلسم اللحية.

 

الإمتنان والصبر

انسى أي أمر سيء حدث لك في اليوم الماضي، وتذكر دائمًا أن تتحكم في كيفية قضائك ليومك بالتحلي بالإيجابية والإيمان والعزم والشكر والصبر. كل ما تحتاجه هو أن تعيش جوك!

Related Posts

4 comments

gmOJGCVc

AtXwrbHy

HZwgoXjkGIVFL

qTCsBMRW

jorIPvkZhXsWFbni

gBOTuyjsIEi

vTlherWwYZSup

BFVmAXokuKec

اترك تعليقاً

العربية